الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات أحلي عرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات أحلى عرب :: الأقسام الإسلامية :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة

شاطر

الخميس 31 ديسمبر 2015, 10:16 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 980
تاريخ التسجيل : 31/12/2015
الجنس : انثى
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: الامور المعيقه للصبر


الامور المعيقه للصبر



من منا يكره أن ينال درجة الصابرين وأن يرتقي إلى ذلك المقام
الرفيع
الذي يجعله في صفوف المؤمنين المخلصين الصادقين.
وهو يعلم يقينا قول النبي صلى الله عليه وسلم:
عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال:
‏"قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال ‏ ‏الأنبياء ثم الأمثل
فالأمثل ‏‏فيبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان دينه صلبا اشتد
بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه فما ‏ ‏يبرح
‏ ‏البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة ‏ "

رواه الترمذي وصححه الألباني.

لكن الفرق الشاسع بين المتمسك بفضيلة الصبر وغيره،
هو في مقاومة الأول واستسلام الثاني بكل بساطة للعقبات
في طريق الصبر.

ولذلك كان حريا بنا استعراض العوائق التي قد تعترض طريقنا
ونحن نتدرج في مراتب الصبر.

وأولها الاستعجال:
يقول الله عز وجل:
"خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون " سورةالأنبياء 37
فلا بد للمؤمن العاقل أن يصبر ويتأنى لأن الثمرة تأتي ولو
بعد حين.

ولقد باءت دعوات كثيرة بالفشل وذلك لأن أصحابها لم يصبروا.

ثانيها الغضب:
لأنه ينافي الصبر ولذلك لما خرج يونس عليه السلام مغاضبا
قومه ابتلاه الله تعالى بالحوت،
قال الله عز وجل:
"فاصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت إذ نادى وهو مكظوم (48)
لولا أن تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء وهو مذموم (49) " سورة القلم



ولولا أنه كان من المسبحين قبل أن يبتلعه الحوت للبث في
بطنه الى يوم يبعثون،
وهذا يبين لنا أن العبادة في وقت الرخاء تجلب الفرج في وقت الشدة.


وثالثها اليأس:
وهو أعظم عوائق الصبر وأي داء أعظم منه؟ ولذلك حذر
يعقوب عليه السلام أبناءه منه، قال تعالى:
" يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيئسوا من روح
الله إنه لا ييئس من روح الله إلا القوم الكافرون (87)"
سورة يوسف.

ويقول تعالى مخاطبا المؤمنين في غزوة أحد:
" ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين (139)
إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها

بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء
والله لا يحب الظالمين (140) وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين (141)
أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم
ويعلم الصابرين(142)"
سورة آل عمران.

وقال الشاعر:


إذا اشتملت على اليـأس القلـوب *** وضاق بما به الصـدر الرحيـب

وأوطنـت المكـاره واطمأنـت *** وأرست في أماكنـــها الخطــوب

ولم تر لانكشـاف الضر وجـها *** ولا أغنـــى بحيلتــــه الأريــب

أتـــاك على قنـوط منـك غـوث *** يمـن بـه اللطيــف المستجيـب

وكـــــل الحـادثـات إذا تناهــت *** فموصـول بهـا فــرج قـريــب

أعلى الجنآن مستقركم





الموضوع الأصلي : الامور المعيقه للصبر // المصدر : منتديات أحلي عرب


توقيع : noran






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات أحلى عرب

www.a7la-arab.com



Top