الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات أحلي عرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات أحلى عرب :: الأقسام الإسلامية :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة

شاطر

الخميس 31 ديسمبر 2015, 10:24 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مبدع
عضو مبدع

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 980
تاريخ التسجيل : 31/12/2015
الجنس : انثى
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: تقتله أنت وأصحابك وأرفق به أنا


تقتله أنت وأصحابك وأرفق به أنا



حج أمير المؤمنين [هارون الرشيد] -عليه رحمة الله- قال:




ثم أتاني وخرجت مسرعًا،أقول له:

لو أرسلت إليَّ لأتيتك،قال:
ويحك قد حاك في نفسي شيء فانظر لي رجلاأسأله،قلت:
هاهنا [الفضيل بن عياض]قال:
امض بنا إليه،قال:
فأتينا،فإذا هو قائم يتلو آية من القرآن يرددها،قال:
فقرعت الباب فلم يرد،فقلت:
أجب أمير المؤمنين،قال:
فاستمر في قراءته،فقلت:
أما عليك طاعة،قال:
بلى، لكن ليس للمؤمن أن يذل نفسه،ثم نزل ففتح باب الدار، ثم ارتقى إلى غرفةمن الغرف، وأطفأ السراج، والتجأ إلى زاوية في بيته،قال:
فدخلنا فجعلنا نجول بأيدينا علَّنا نجده، فسبقت كف هارون إليه،فقال:
يا لها من كف ما ألينها إن نجت غدًا من عذاب الله –عز وجل-! فقلت في نفسي:
ليكلمنه الليلة بكلام قوي من قلب تقي،قال:
خذ –رحمك الله- لمجيئنا إليك، وأعطاه مالا،فقال:
إن [عمر بن عبد العزيز] لما وليَ الخلافة دعا [سالم بن عبدالله]، [ومحمد بن كعب]، [ورجاء بن حيوة] فقال لهم:
إني قد ابتليت بهذا البلاء،فأشيروا عليَّ، فعدَّ الخلافة بلاء، وعددتها أنت نعمة، خذ مالك لا أريده، ثم واصل فقال:
قال له سالم: يعني قال سالم لعمر:

إن أردت النجاة من عذاب الله فصم عنالدنيا، وليكن إفطارك منها الموت، وقال له محمد بن كعب:
إن أردت النجاة من عذابالله فليكن كبير المؤمنين لك أبًا، وأوسطهم أخًا، وأصغرهم ابنًا، ووقِّر أباك،وأكرم أخاك، واحنُ على ولدك.
وقال له رجاء:
إن أردت النجاة غدا من عذاب الله فأحب للمسلمين ما تحب لنفسك، واكره لهم ما تكره لنفسك، ثم مت إن شئت،وإني أقول لك يا أمير المؤمنين:





إني أخاف عليك أشد الخوف من يومتذلُّ فيه الأقدام، فهل معك -رحمك الله- من يشير عليك بمثل ذلك،فبكى هارون بكاءً شديدًا حتى غشي عليه،فقلت له:


ارفق بأمير المؤمنين،فقال:
يا ابن الربيع؛ تقتله أنت وأصحابك وأرفق به أنا، إن النصح رفق، النصح رفق،أفاق الرشيد وقال:
زدني رحمك الله،فقال:
يا أمير المؤمنين بلغني أن عاملا لعمر بن عبد العزيز شكا إليه،فكتب عمر عليه قائلا:
يا أخي أذكرك طول سهر أهل النار في النار مع خلود الأبد، فلما قرأ الكتاب طوى البلاد حتى قدم على عمر فقال له عمر:
ما أقدمك؟ قال:
خلعت قلبي بكتابك، والله لا أعود إلى ولاية حتى ألقى الله -عز وجل-فبكى الرشيد بكاءً شديدًا،ثم قال:

زدني -رحمك الله- فقال:
يا حسن الوجه، أنت الذي سيسألك الله -عز وجل- عن هذا الخلق يوم القيامة، فإن استطعت أن تقيَ هذا الوجه النار فافعل، وإياك أن تصبح وتمسي وفي قلبك غش لأحد من رعيتك؛ فإن نبينا -صلى الله عليه وسلم- قال: "من أصبح لهم غاشًا لم يردرائحة الجنة"





الموضوع الأصلي : تقتله أنت وأصحابك وأرفق به أنا // المصدر : منتديات أحلي عرب


توقيع : noran






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات أحلى عرب

www.a7la-arab.com



Top