الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات أحلي عرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات أحلى عرب :: الأقسام الإسلامية :: منتدى المواضيع الإسلامية العامة

شاطر

الخميس 14 يناير 2016, 3:14 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 349
تاريخ التسجيل : 13/01/2016
الجنس : انثى
التقييم : 0
السٌّمعَة : 10
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-bnat.com
مُساهمةموضوع: الحلقة الثانية عشر حملة كيف تتلذذ بالصلاة


الحلقة الثانية عشر حملة كيف تتلذذ بالصلاة




ستر العورة
الآن على الإنسان أن يستر عورته قبل أن يدخل في الصلاة لأنها شرط من شروط الصلاة, حتى هذه تحتاج منك إلى نظرة تحتاج منك إلى تأمل
إذا سترت عورتك عن الناس فاذكر أن الله ستر عن العباد عيوبك أيضاً فكيف ترضى أن العيوب سترت عن الناس وتكتفي؟
كما أنك سترت عورتك فالله ستر عيوبك وأخطائك ومعاصيك ليس المطلوب أن تقف عند ستر العورة بل تأمل هذا الأمر كيف أن الله سترنا وأرخى علينا

تقوم بزيادة ليس فقط ستر العورة بل قم إلى الدخول إلى مرحلة أعلى وهى التزين لله التجمل لله. كثير من الناس إذا ذهب إلى مناسبة أو أمر مهم فإنه يتزين فإذا أقبل على الله وجلس يصلي الوتر في بيته صلى بثياب النوم. لماذا؟ لأنه لا يستشعر شي.
أسألك سؤال أنت ماذا تشعر إذا دخلت على الله؟
إذا أجبت على هذا السؤال سوف تتغير لوحدك.

تشعر بالحب؟ هل تشعر بالشوق؟ هل تشعر بالرغبة وحسن الظن بالله؟
إذا أحسست بهذه المشاعر أنت وحدك ستقوم وتتزين لأن الحبيب إذا قام إلى حبيبه استعد له أحسن استعداد, فإذا غيرت من مشاعرك وظنك بالله عز وجل لا شك أن أفعالك تلقائياً سوف تتغير وهذا ينطبق على أمور كثيرة المشكلة أننا نقف بين يدي الله ولا نحس بهذه العظمة.




بعد ذلك بعد ستر العورة المشهد الذي يليه هو
استقبال القبلة
قبل أن اعرض عليك مشاعر استقبال القبلة سأعرض عليك مشهد لقطة نادرة داخل الكعبة التي يتشوق الناس لرؤية ما بداخلها قام أحدهم بإلقاء نظرة داخلها وتصويرها شاهدوا ماذا يوجد داخل الكعبة ثم نتكلم إن شاء الله
مشــــــــــــــــــــــهد للكعبة من الداخل
( المشهد فتح باب الكعبة بلقطة من بعيد ولكنها تستحق المشاهدة.
تشاهد الكسوة الداخلية للكعبة والمصور يحاول أن يقترب.
ستشاهدون أشياء معلقة شاهد,.

الآن ماذا تحس بداخلك؟
بدأ الناس يدخلون والمصور يحاول أن يجد اللقطة المناسبة ثم يتطور الأمر فيدخل إلى الداخل انظر.. هذه القناديل المعلقة في الكعبة من الداخل والكسوة الداخلية الخضراء ويدخل من يؤذن له بالدخول)

ماذا أحسست؟ ألم تتلهف لرؤية المشهد, لماذا؟
لأنك تحب الكعبة فتستقبلها وتريد أن تعرف.

يقول ابن القيم:كيف تصح صلاة من يستقبل القبلة بجسده وينصرف بقلبه عن رب القبلة.
..المشكلة أننا نستقبل القبلة بصدورنا ونترك رب القبلة من قلوبنا.
هذه كلها استعدادات لأننا سندخل في تكبيرة الإحرام. تخيل أن كل ما مضى من أسرار وسعادة ولذة كان في ما قبل الدخول إلى تكبيرة الإحرام. وقبل أن تدخل يجب أن تستعد استعداداً معيناً


[b][b]
[/b][/b]
أولاً: غير نظرتك عن الصلاة.

أنت لماذا تصلي؟ هل تصلي فقط لأنها فرض؟
هذه نظرة ناقصة وليست كاملة .
انوي أن تصلي لأن الصلاة لذة وراحة.

صلي لأنك تحب الصلاة لا لأجل أن تنتهي من الصلاة.
بعض الناس يصلي ليكون فقط أدى الصلاة هذا بعيدٌ عليه أن يخشع يحس أن الصلاة شي ثقيل لابد أن يفعله فدعني انتهي منه, لذلك تجده يهتم بالمسجد الذي يجمع عند الغيم ويتذمر قلبه إذا الامام زاد آيتين عن المعتاد ويغلي إذا تاخرت الاقامة دقيقة واحدة . ينظر إلى الصلاة كأنها توقيع حضور وانصراف من العمل.لا , غير نظرتك لكي تتغير صلاتك




هل تغيرت نظرتنا للصلاة؟
أنت لا تصلي فقط لتسقط الفرض ولكن لتستمتع بالصلاة غير نظرتك للصلاة اذهب إلى الصلاة وأنت تحب الصلاة لا لكي تتخلص منها فإذا ذهبت برغبة التخلص والانتهاء والقضاء مستحيل تخشع فإذا تساءلت بعد ذلك لماذا لا أخشع أظن أن الجواب معروف.
غير نظرتك للصلاة اذهب وأنت تحب أن تصلي تفرح لأنك تصلي تشتاق لأن تصلي فإذا نظرت هذه النظرة لا بد أن تتغير الصلاة .

كل شعب وكل قوم لهم طريقتهم الخاصة للراحة وطريقتهم الخاصة بالاسترخاء.
ونحن؟ ماذا أعطانا الله لنهدأ ونسترخي؟ لماذا لا نستخدم ما أعطانا الله إياه؟

إنها الصلاة.

لذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لبلال أقم الصلاة يا بلال أرحنا بها.
يرتاح النبي صلى الله عليه وسلم, وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمرٌ صلى.حزبه أمر أي أحزنه غمه أمر فيقوم يصلي.
كل شي تستعين عليه إلا الصلاة تستعين بها

قال تعالى: ((وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ )) [البقرة : 45]
قال عدي بن حاتم: ما جاء وقت الصلاة إلا وأنا لها بالأشواق.
هل تشعر بهذا؟

يقال المؤمن في الصلاة كالسمكة في البحر لا تريد أن تخرج والذي لا يخشع في الصلاة كالطير في القفص لا يريد أن يبقى,
لماذا السابقون يخشعون ونحن لا نخشع؟
الجواب ببساطة لانهم يحبون الصلاة ونحن لا نحس بهذا الشعور لانهم كانوا ينظرون للصلاة بخلاف نظرتنا نحن إليها

تهيأ واستعد للصلاة كما استعد لمقابلة ملك الملك وجبار السموات والأرض.
لا ندخل مع الإقامة من غير المعقول أن تخرج من وسط الدنيا إلى وسط الآخرة.

[b][b][b]
[/b][/b]
[/b]
بعض الناس يظن أن مسألة الخشوع عبارة عن زر يضغط عليه ليخشع فيخشع!! لا يمكن ذلك لابد أن تهييء نفسك بمقدمات قبل أن تدخل في الخشوع لكي تخشع اجعل للصلاة مقدمة ولقد علمنا الله كيف نجعل لها مقدمة:
- استعد مع الآذان لا تنتظر الإقامة وتوضأ لكل صلاة ولو كنت على وضوء ليستنير وجهك وتحط ذنوبك
- هيىء صلاتك بركعتين جميلتين اقرأ فيهما حفظاً غير حفظك الذي تحفظه عادة
- ثم ادخل في قراءة شي من كتاب الله عز وجل لتتهيىء للقراءة العظمى في الصلاة وهي الفاتحة
- واذا كنت في المسجد احرص على مساواة الصفوف والأكيد الذي في الصف الاول يخشع أكثر من الذي في الصف الثاني والذي في الثاني أكثر من الثالث وهكذا..
- وقبل أن تدخل في الصلاة اسأل نفسك أسئلة معينة قل لنفسك,
ماذا أفعل أنا الآن؟ توضأت ولبست ثيابي واستقبلت القبلة ماذا سيحدث لي بعد قليل؟ سأقابل من؟ من سيكلمني بعد قليل؟

هذه المشاعرإذا استحضرتها لابد أن يختلف جوك الى جوٍ آخر, ويزيد يقينك وإيمانك.

- حاول أن تبتعد عن الزخارف التي تتبعها (لأن بصرك يتبعها فتقول تنتهي الزخارف هنا ثم تكبر هناك وتضيق هنا واللون الأحمر والأزرق) لن تنتهي,
- لا تصلي خلف النائم أو المتكلم فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك
- اغلق هاتفك أو ابقِ النغمة على صامت
أما المساجد فما نرى فيها عجب والله ما كنت أظن أن الشيطان كان يحلم أن تدخل المعازف إلى المساجد إلا في هذا الزمان عندما أعطيناه ذلك على طبق من ذهب. يندر أن تصلي صلاة كاملة من دون أن تسمع المعازف بل أحياناً تصل إلى الحرم وإلى متى؟ لا بد لك من استعدادات فإن الأمر العظيم يحتاج لاستعدادٍ عظيم





الموضوع الأصلي : الحلقة الثانية عشر حملة كيف تتلذذ بالصلاة // المصدر : منتديات أحلي عرب


توقيع : رقة مشاعر






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


ضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا





جميع الحقوق محفوظة © 2017 منتديات أحلى عرب

www.a7la-arab.com



Top